دعوة

دعوة

في أدرار، تجدون كل شيء على طبيعته، منطقة ضاربة في عمق التاريخ
بجذورها، اكتسبت كنوزا سياحية لا مثيل لها، ندعوكم لاكتشافها عن قرب،
سواء طبيعتها وتراثها المادي واللامادي، ندعوكم لزيارتها على الرحب
والسعة ستجدون أهلها على قدر كبير من الكرم والجود وحسن الضيافة